ثلاثة خيارات





قدم محمد لغير المسلمين ثلاثة خيارات: التحول إلى الإسلام، الخضوع للسلطة و للشريعة الإسلامية، أو الموت

َقاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ

اليوم كما بالأمس - رسالة الإسلام إلى العالم "الكافر" هى نفسها - إخضع أو تعرض للغزو

No comments:

Post a Comment

Note: Comments that are too lengthy or otherwise annoying stand a chance of being deleted.